استغلال المساحات في التصميم الداخلي

في كل بيت ، هناك حاجة لمزيد من المساحة. بغض النظر عن مدى صغر شقتك أو حجم فيلا الأراضي الجبلية الخاصة بك فنحن جميعا نسعى إلى تعظيم المساحة لجعل منازلنا تبدو أكثر وسعا ومرحبة أكثر.

 و من الملفت ان حاليا لا يجب عليك عمل دراسة للتصميم الداخلي و التخرج من کلیة هندسة او فنون تطبیقیة ولا حتى ان يكون لديك خبرة واسعة فى العمارة والفنون والعلوم, كل ما عليك هو الإلمام ببعض أساسيات استغلال المساحات وأساسيات الديكور المنزلي والاهتمام بمدى ضرورة تغليب الجانب العملي و الفنى و تحقيق التوازن فيما بينها مما يتطلب الجرأة والشجاعة اتباع هذا النهج, لذلك تعرف على أساسيات استغلال المساحات في التصميم الداخلي  عن طريق أهم النقاط يجب وضعها فى الاعتبار عند تصميم منزلك لتوظيف المساحات الصغيرة ليؤدي هذا التوظيف إلى رونق المنزل. فى هذا المقال فنحن نغنيك عن متابعة القراءة و البحث عن أحدث الاتجاهات للعام الجديد فى عالم التصميم الداخلى و الاستفادة من المساحات أثناء تصميم المسکن الحديث الخاص بك.

 

انواع المساحات فى التصميم الداخلى

 

انواع المساحات فى التصميم الداخلى

 

من أهم النقاط التى يجب أنت أو المصمم الداخلي او حتى مهندس الديكور الذى تتعامل معه الاهتمام بها هي أنواع المساحات الداخلية في مسكن أو مبنى معين ، التي تندرج عموما في 4 فئات:

- المساحة الاجتماعية وهى المساحة التى يتشارك فيها كل أفراد الأسرة و التى تستخدم أكثر من مرة يوميا مثل غرفة المعيشة أو منطقة الطعام.

- المساحة الخاصة و هى المساحة المحدد استخدامها لاشخاص معينة مثل غرف النوم.

- مساحة العمل و هى تستخدم لوضع مكتب بالمنزل لتوفير فكرة العمل من المنزل.

- مساحة التخزين و هى مخصصة لتخزين الأغراض المتناثرة الغير مستعملة بشكل يومى او التى ليس لها مكان مناسب بالمنزل.

وسيكون لكل فئة من هذه الفئات تاثيرعلى تصميم الديكور الداخلي للمنزل، والتخطيط، ووضع الأثاث ، وتصميم الغرفة أو البناء المراد و اضافة كل المرافق الأساسية.

و هناك ايضا هناك بعض النقاط الرئيسية التي يتعين علينا أن نضعها في الاعتبار في التخطيط الفضائي:

الهيكل: هيكل الغرفة مهم. على سبيل المثال ، قطعة على شكل حرف L من الأثاث التي تعشقها وتشتريها قد لا تناسب غرفة على شكل مستدير، أو أريكة قد تأتي بين الطريق إلى مدخل غرفة النوم. والهدف النهائي هو تحقيق التوازن بين هيكل الغرفة بإيواء الأثاث والمساحة للحفاظ على الغرض من الغرفة.

الحجم ، والتوجه ، والظروف البيئية: وكما يوحي المصطلح ، فإن الحجم والتوجه من الجوانب الرئيسية التي يتعين علينا أن نضعها في الاعتبار أثناء إنشاء خطة لاستغلال المساحات. وتوجه الموقع عنصر لا غنى عنه في عملية الهندسة والتصميم. ويشمل ذلك تحديد اتجاه المؤامرة لضمان التهوية الجيدة واتجاه ضوء الشمس. والمناخ أيضا خطوة أساسية ينبغي مراعاتها. فإذا هناك منزل في شمال الهيمالايا ، على سبيل المثال ،يجب أن يبنى لحمايته من الشتاء القاسي. تم بناء منزل في أقصى جنوب تاميل نادو لضمان التوازن الصحيح بين درجات الحرارة القاسية فى الصيف والرطوبة.

 

المساحات متعددة الأغراض